تقرير سنوي يُظهر أول انخفاض في القيادة المشتتة منذ عام 2020 في الولايات المتحدة الأمريكية

Author:

تقدم شركة Cambridge Mobile Telematics (CMT)، أكبر مزود خدمة لتلميحات السيارات في العالم، تقريرها السنوي حول القيادة المشتتة وسلامة الطرق. يكشف التقرير عن انخفاض بنسبة 4.5٪ في القيادة المشتتة في عام 2023، مما يعد أول انخفاض منذ عام 2020. يعزى هذا الانخفاض، الذي يشمل بيانات من أكثر من مليار رحلة بالسيارة وملايين السائقين في الولايات المتحدة، لعدة عوامل، بما في ذلك برامج التأمين القائمة على الاستخدام والتي تعتمد على الموافقة، وقوانين استخدام الهواتف الخالية من اليدين، وزيادة التغطية الإعلامية لمخاطر القيادة المشتتة.

يقدر التقرير أن هذا الانخفاض في القيادة المشتتة قد منع أكثر من 55,000 حادث، و31,000 إصابة، و 250 حالة وفاة، وأضرار اقتصادية تصل قيمتها إلى 2.2 مليار دولار في الولايات المتحدة في 2023. ومع ذلك، على الرغم من هذا التحسن، لا يزال القيادة المشتتة في الولايات المتحدة مرتفعة بشكل ملحوظ مقارنةً بالمملكة المتحدة، حيث يكون السائقون الأمريكيون مشتتين بنسبة 187٪. في عام 2023، قضى السائقون الأمريكيون متوسطًا 2 دقيقة و 6 ثوانٍ في التفاعل مع هواتفهم كل ساعة من القيادة، وهو ارتفاع بنسبة 17٪ مقارنة بعام 2020.

يسلط التقرير أيضًا الضوء على تأثير القيادة المشتتة على تكرار الحوادث وشدتها. يكشف أن الحوادث التي تنطوي على مكالمات الهواتف المحمولة تحدث بسرعة 31٪ أعلى من الحوادث التي لا تشمل هذه المكالمات، مما يزيد من شدة الحادث. كما يشير التحليل إلى أن السائقين الذين تعرضوا لحوادث في عام 2023 كانوا مشتتين بنسبة 62٪ مقارنة بالذين لم يتعرضوا لحوادث، وحدوث تشتت السائق في الدقيقة التي تسبق الحادث في 34٪ من الحالات.

يؤكد التقرير على دور شركات التأمين للسيارات ومشرعي الولايات ومجموعات سلامة الطرق في الحد من القيادة المشتتة. برامج التأمين القائمة على الموافقة وقوانين الهواتف الخالية من اليدين تسهم في انخفاض القيادة المشتتة. كما أن تغطية وسائل الإعلام لهذه المسألة زادت من الوعي بين السائقين، حيث يشير بيانات Google Trends إلى زيادة بنسبة 54٪ في وعي المستهلكين بمخاطر القيادة المشتتة في عام 2023.

تقدم تقرير CMT تحليلات شاملة لاتجاهات سلوك المخاطر والولايات التي تعاني من أعلى مستويات القيادة المشتتة، وأخطر الساعات للقيادة المشتتة. يشمل التقرير أيضًا نتائج استطلاعات تغطي استخدام تطبيقات القيادة ومشاعر السائقين تجاه سلامة الطرق.

بشكل عام، يُظهر التقرير التقدم المحرز في مكافحة القيادة المشتتة، لكنه يؤكد على ضرورة المزيد من الجهود لضمان طرق أكثر أمانًا، مسلطًا الضوء على الأدوات والاستراتيجيات التي يمكن اتخاذها للحد من القيادة المشتتة بشكل أكبر.

علوم البيانات إستعمالها المعمول به في العالم وها هو تقرير يظهر أنه الواقع لا القيادة المشتتة هي حق سائقيها، الشركة المتعلمة من السيليكون فالي ليست بحاجة الى توقع الحالة البكسلية فقط في عالم البيانات، وقد يكون إستعمال ذلك في الأشتراكات المجانية أمراً افضل ولكن بعض شركات التأمين عائدة للأسواق المموجة.
مصدر للمعلومات: MarketsandMarkets

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *